شباب بيك
 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» حزمة بها عشرات البرامج الضرورية لكل كمبيوتر
الجمعة ديسمبر 17, 2010 6:13 pm من طرف Admin

» حزمة بها عشرات البرامج الضرورية لكل كمبيوتر
الخميس نوفمبر 04, 2010 9:03 am من طرف ezzeldien

» أكبر مجموعة خطوط عربية - أكثر من ألف خط إلكتروني عربي
الإثنين أكتوبر 11, 2010 7:37 am من طرف ezzeldien

» عن ادارة المنتدى
الخميس سبتمبر 30, 2010 8:02 am من طرف محمد الفارس

» شرايط اطفال زى العسل
الإثنين أغسطس 02, 2010 4:54 am من طرف زوجة محاسب شاطر

» كليب اساف الجديد
الثلاثاء ديسمبر 15, 2009 2:23 pm من طرف Admin

» القمة 104من هو الفائز به االأهلى المتقدم ام الزمالك المتأخر
الثلاثاء ديسمبر 08, 2009 6:03 am من طرف Admin

» الأهلى يتدرب فى السادسة والنصف مساء الغد قبل السفر لبورسعيد
الإثنين سبتمبر 14, 2009 1:37 pm من طرف أهلاوى

» نصيحة غذائية مهمة جداً
الإثنين سبتمبر 14, 2009 1:33 pm من طرف أهلاوى

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 19 بتاريخ الأربعاء يونيو 12, 2013 12:29 am

شاطر | 
 

 زهر الليمون

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Mahmoud El_SaKa
مشرف
مشرف
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 51
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 24/09/2008

بطاقة الشخصية
admin:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: زهر الليمون   الأربعاء سبتمبر 24, 2008 3:05 am

حين مولده أمطر تشرين وشربت الأرض حتى ارتوت، كان ثالث الأبناء وأكثرهم حظوة لدى والديه فهو أكثر أخوته الأربعة خلقاً ووسامة بحيث كان نقاء نفسه ينعكس على محياه بشكلٍ واضح.

أحبه كل من عرفه في مدرسته فكان مثال العلم والأدب؛ مضت سنوات دراسته بنجاح وآن له أخيراً أن يحقق حلم والده بنيل شهادة في الاقتصاد من دولة غربية كي يكون خير عونٍ له في تجارته وأعماله فيزهو به بين أقربائه وأصدقائه.

تم العزم على الأمر ووقع الإختيار أخيراً على فرنسا كي تكون شهادته من إحدى أكبر جامعاتها.

بدأ الشاب يعد عدته ويحزم في حقيبته ما تيسر له من ذكريات طفولته ومراهقته و يحفظ في مكان آمن عهده لأهله بأن يعود اليهم كما ودعهم نقياً لا تعكره شوائب الحياة هناك خلف البحر بعيداً عن ستارة أخلاقه القويمة التي حمى نفسه خلفها لسنوات.

أتى اليوم المنتظر وآن أوان السفر... بيد أن الشاب الماضي في رحلته إلى دنياه الجديدة لم يكن يعلم أنه بعد هذه الرحلة محالٌ له أن يعود كما كان وأنه مذ فارق غرفته وسريره قرب النافذة تغير كل شيء حتى عدد النجوم التي كانت ترش النعاس في عينيه كل ليلة.

بين ألوان صورٍ جمعها لمدينة الأضواء في مخيلته وصوت دموع والدته المتساقطة على كتفه، حطت الطائرة في مطار باريس وحطت معها أحلامٌ تبحث عن سبيلٍ لتحقيقها، دخل المدينة الجديدة وراح يستكشف معالمها إلى أن وصل إلى الجامعة، وضع أغراضه في غرفةٍ خصصت له ضمن السكن الجامعي ليس فيها من غرفته التي تركها تنتظره في حضن بيت أهله سوى ضوء القمر الذي تسلل إلى الغرفة باكراً؛ رمى جسمه الذي أنهكته فكرة السفر أكثر من السفر بحد ذاته واستسلم للنوم.

في الصباح داعبت أهدابه أشعة شمسٍ باردة معلنةً بداية النهار، لملم تعب غربةٍ سكنته مذ غادر حدود سماء بلده واستعد لخوض أول أيام دراسته الجامعية محاولاً تعزيز ثقته بأن اختلافه سيتكفل بحمايته فهذا الإختلاف هو دليل تميزه وخصوصيته.

نجحت خطته طوال عامين انكب فيهما على دراسته مبتعداً عن الضوضاء خارج غرفته الصغيرة متجاهلاً أطياف العطور الفرنسية التي كانت تعبق في كل مكان مشكلةً ترنيمة يصعب لأي شابٍ صم آذانه عنها، لكن وائل رغم كل حيطته لم يصمد طويلاً....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
زهر الليمون
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
SHBABBIK2 :: القسم الأول :: منتدى الكتب والقصص-
انتقل الى: